زراعة الشعر

زراعة الشعر في العراق عيادة الدكتور باسم درويش للتجميل وزراعة الشعر

موقع دليل زراعة الشعر بأحدث الطرق وبأهم المراكز بالعالم

أصبحت زراعة الشعر في العراق من العمليات البسيطة، حيث أنها لم تعد تمثل هاجسًا كما كانت في الماضي، فأصبح الصلع من المشكلات التي يمكن علاجها والتخلص منها، وذلك بسبب الثورة الهائلة في عالم التجميل، والتي جعلت مشكلات زراعة الشعر في العراق وكافة الدولة الآخرى لا تمثل عائقًا كبيرًا، لأنه يمكن علاجها من خلال العديد من التقنيات التجميليّة وليس فقط زراعة الشعر.

تختلف العوامل المسببّة للصلع سواء كانت عوامل وراثية مرضية أو خلل في الهرمونات، أو غيرها من العوامل الآخرى، ولكن في كافة الحالات فأن عملية زراعة الشعر أصبحت حل أكيد لتلك المشكلات، تُقضي على مشكلة الصلع والتي تنتشر بصورة كبيرة في العالم العربي، وخاصة بين الرجال، وهذا ما جعل الرجال يلجأون إلى عمليات زراعة الشعر.

كانت محاولات زراعة الشعر الصناعي أثناء عمليات زراعة الشعر في العراق من أوائل المحاولات التي قام الأطباء باستخدامها للتخلص من الصلع، ولكن أصبحت عمليات زراعة الشعر الطبيعي هي الخيار المفضّل لدى الكثيرين رغم أن التكلفة تكون مرتفعة مقارنة الشعر الصناعي الذي قد يتسبب في وجود ردود أفعال تحسسيّة والتهابات في فرورة الرأس.

زراعة الشعر في العراق

زراعة الشعر في العراق

شهدت عمليات زراعة الشعر في العراق وعاصمته بغداد في غرب آسيا تطورًا ملحوظًا على مدار النسوات الأخيرة، حيث أن الدولة شهدت تطورًا كبيرًا في القطاع الصحي وعالم التجميل، فيلجأ الكثير من الأفراد إلى عمليات التجميل كعلاج أساسي للعديد من الإصابات، سواء للإصابات التي سببتها الحروق أو الأمراض الوراثية المرضيّة كالصلع.

تعتبر فروة الرأس واحدة من أهم الإصابات التي نجحت العراق في علاج مشاكلها، بعد أن نجحت بجدراة في خوض عمليات زراعة الشعر والتخلص مشكلات الصلع التي كانت تؤرق الكثير من الرجال والنساء، فأصبح الكثيرين يلجأون إلى هذا النوع من العمليات لترميم فروة الرأس من جديد وزراعة الشعر بها.

موقع دليل زراعة الشعر بأحدث الطرق وبأهم المراكز بالعالم

تنتشر مراكر وعيادات التجميل في العراق التي تقدم المزيد من الخدمات العلاجية والتجميلية من بينها عمليات زراعة الشعر في العراق، وعمليات شفط الدهون وتجميل الأنف والحقن بالبوتكس وترميم الجلد وغيرها الكثير والكثير، ولكن تبقى عمليات زراعة الشعر واحدة من أكثر الخدمات التجميلية طلبًا في العراق نظرًا لنتائجها الرائعة والمرضيّة، وذلك بفضل التقنيات الحديثة التي تم استخدامها، وطاقم الأطباء الذي يضم نخبة كبيرة من الاستشاريين والمتخصصين في الجراحات التجميلية والجلدية، وأغلبهم حاصلين على البورد الأمريكي في جراحات التجميل بالليزر.

زراعة الشعر في العراق

كيف تتم زراعة الشعر

  • في القدم كانت عملية زراعة الشعر تتم من خلال تقنية Unit Transplantation واختصارها FUT، وتُعرف تلك الطريفة باسم طريقة الشرائح.
  • فتعتمد على أخذ شريحة جلدية من منطقة مؤخرة الرأس التي لا تتأثر في أغلب الأحيان بعوامل الصلع المختلفة.
  • وتقطع تلك الشريحة إلى قطع صغيرة تحتوي كل رقعة على بصيلة واحدة أو اثنتين على الأكثر.
  • ويقوم الطبيب بعمل ثقوب صغيرة في الرأس بقطر 1 ملليمتر بالمنطقة المراد زرع الشعر بها، في الخط الأمامي من الرأس لوضع رقع البصيلات بها.

أفضل دكتور زراعة شعر في العراق

يُعصب كثيرًا اختيار أفضل دكتور زراعة  الشعر في العراق نظرًا للصعوبة الكبيرة في تلك العملية، ولأن هناك أكثر من مركز، ولكن الإجابة على هذا التساؤل قد تساعد الكثيرين في معرفة الأفضل لهم.

ونظرًا للعديد من التساؤلات التي عقدها الكثير من الأفراد فتم اختيار عيادة الدكتور باسم درويش للتجميل وزراعة الشعر في العراق، ولكن قبل ذلك لابد من أي شخص يرغب في القيام بالعميلة التحدث مع الطبيب المختار في بعض الأسئلة وهي :

  • هل تعامل الطبيب مع أفراد من نفس حالتك قبل ذلك ؟
  • هل يمكن أن يرشدك إلى مريض آخر بنفس حالتك لتتحدث إليه؟
  • هل هناك حالات تريد زراعة نفس عدد الشعيرات من قبل؟
  • هل هناك آراء سلبية عن الدكتور على مواقع الإنترنت ؟
  • هل قام الطبيب بعمليات زراعة شعر فاشلة؟
  • هل الطبيب اهتم بك أثناء الزيارة ووصلت إلى درجة عالية من الاطمئنان؟
  • هل يقوم الطبيب بمتابعة مرضاه بعد العملية وتصحيح الأخطاء إن وجدت؟

وبعد الإجابة على تلك الأسئلة وغيرها سيجد الفرد نفسه أمام أفضل طبيب من أطباء زراعة الشعر في العراق ويستطيع أن يحقق ما يريده من خلال تلك العملية.

زراعة الشعر في العراق

التواصل مع الدكتور باسم درويش

يعد دكتور باسم درويش من أفضل أطباء عمليات زراعة الشعر في العراق، باختيار الكثير من الأفراد الذين قاموا بإجراء عمليات ناجحة لديه، حيث أن المركز يهتم بالبحث عن أسباب تراجع صحة البصيلات ومعرفة العوامل التي تضعفها، ويقوم بتحديد العلاجات الدوائية والطبيعية المتاحة من أجل تقويتها، ويرشد الجميع إلى القيام بعدد من النصائح ومنها :

  • التدليك اليومي لفروة الرأس.
  • استخدام الأمشاط الخشبية بديل للأمشاط البلاستيكية.
  • امداد الجسم بكمية كافية من المياه.
  • البعد عن استخدام أدوات تصفيف الشعر، لأنها تضعف البصيلة.
  • الاهتمام بالتغذية الصحية والسليمة.

ويمكن التواصل مع العيادة والاستفسار عن أي استفسارات من خلال الأرقام التالية :

٠٧٧١٠٠٢٢٢٩٥

٠٧٩٠٥٢٢٣٣٦٩

وأيضًا من خلال رابط العيادة على الفيس بوك.

ميزات وعيوب عملية زراعة الشعر في بغداد

تقام الكثير من عمليات زراعة الشعر داخل العراق وبغداد، ولكنها لها بعض العيوب والمميزات، ومن مميزاتها قلة تكلفة زراعة الشعر بالمقارنة مع السعودية أو الكويت أو تركيا، ولكن في الوقت ذاته لها بعض العيوب ومنها :

  • قلة أعداد مراكز زراعة الشعر بها.
  • عدم تمتع أي مركز بأحدث التقنيات المتعارف عليها عالميًا في هذا النوع من العمليات، والأغلبية يعتمدون على الأجهزة العادية.
  • تدهور الحالة الأمنية داخل بغداد، رغم خروج قوات الاحتلال الأمريكي من العراق إلا أنه أحياناً تقع بعض المناوشات والاشتباكات بالأسلحة والتفجيرات، وهذا يجعل الوضع الأمني غير مستقر.

تكلفة زراعة الشعر في العراق

تختلف أسعار زراعة الشعر بالعراق باختلاف المراكز والتقنية المستخدمة في العملية، ولكن يعتبر متوسط العملية

منخفض بصورة كبيرة مقارنة بباقي الدول الآخرى ومن بينها تركيا والسعودية، وتقوم كافة مراكز زراعة الشعر بالعراق

بتحديد التكلفة وفق عدد البصيلات المزروعة والمنطقة المراد زرعها، ويتراوح متوسط إجمالي التكلفة ما بين 2000 دولار

وحتى 5000 دولار.  ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى